المركز العربي للتحليل السياسي - رئيس المركز المحامي ادوار حشوة

The Arabic Center for Political Analysis - President Adwar Hachwa Attorney in Law

 Home   The Author   Books      Articles       Forum     News  Literary Articles   Syrian Pictures     Content     Contact us

     الاتصال       دليل الموقع          صورسورية         مقالات ادبية            اخبار      اعلن رأيك      مقالات            كتب        الكاتب   الصفحة الأولى

 

 

 

 

 

 

تقرير براميرتس في الميزان

إدوار حشوة *

 

من دراسة تقرير المحقق الدولي براميرتس تاريخ 15/3/2006 المقدم إلى مجلس الأمن الدولي حول اغتيال رئيس وزراء لبنان المرحوم رفيق الحريري يتبين ما يلي :

1- حاول المحقق أن يعطي الانطباع بأنه مستقل و مهني و يزاول عمله بسرية مطلقة و كذلك تحركات مرافقيه بعيداً عن الإعلام , لكي يغطي أخطاء المحقق السابق الذي كان يستعجل الاتهام قبل كفاية الأدلة و يسرب المعلومات إلى الإعلام بشكل افقد التقريرالسابق المصداقية .

2- المحقق رفض فكرة الخط الواحد التي اعتمدها المحقق السابق و أكد في تقريره
( وجود خطوط عديدة ) سيجري العمل عليها معتبراً القضية ( معقدة و مركبة ) .

3- المحقق طلب وقتاً أطول مما حدده مجلس الأمن الدولي لان تعدد الإحتمالات يجعل من العسير الوصول إلى الحقيقة في زمن قياسي لئلا يأخذ أحد الإحتملات الإحتمال الحقيقي

4- لأن القضية معقدة و مركبة و يمكن أن تدخل فيها مصالح دول عديدة في المنطقة
و العالم فإن المحقق اشترط لنجاحه تعاوناً دولياً فعالاً من جميع دول مجلس الأمن .

5- اعتبر المحقق أن المستند القانوني لعمل التحقيق الدولي هو القانون الجنائي اللبناني لأن الجريمة وقعت في ظل سريان أحكامه معتبراً التحقيق الدولي بآلياته و حدوده الواسعة
و قدرته على الوصول إلى المصادر الصعبة هو عامل مساعد للقضاء اللبناني
في التحقيق .لّذلك فان المحكمة الدولية ستكون  مختلطة0 دولية ولبنانية 0

6- طلب المحقق حماية فعالة لفريق التحقيق الذي يعمل في بيروت معتبراً أن الطمأنينة لهذا الفريق ستسمح له بحرية الحركة و لا تفرض عليه العجلة .

7- اعتبر المحقق أن الجريمة قامت بها مجموعة محترفة و ذات خبرة عالية في النشاط الإرهابي و في توزيع الأدوار لتحقيق نسبة كاملة من النجاح و بذلك استبعد
العمل الفردي .

8- اعتبر المحقق أن الإعداد للجريمة تم من  فريقي عمل الأول هو الذي أجازه و الثاني هو المجموعة التي نفذته و أوضح أن الفريق الأول بعد نجاح العملية قام بالعبث في مسرح الجريمة و إزالة الآثار و عرقلة التحقيق الميداني .

9- اعتبر التحقيق أن احد خطوط العمل التحقيقي يمتد إلى جمعية الأحباش كجهة منفذة لوجود أدلة هاتفية في محور الجريمة صادرة عن بعض المعتقلين فيها و ما يحتاجه التحقيق هو معلومات من أرشيف المخابرات السورية عن تبعية الجمعية لها
أو بعض أفرادها .

10- اعتبر التقرير أن من الأهمية بمكان معرفة الحمض النووي للجثة غير المعروف صاحبها مفترضاً أن هذه الجثة لأحد المنفذين و عن طريق هذا الحمض يمكن معرفة ما إذا كان آسيوياً أو عربياً .            

11- اعتبر التحقيق أن العملية مزدوجة و فيها انفجار بسيارة مفخخة تتقدم موكب الحريري المراقب جيداً و فيها انفجار أرضي إضافي مزروع في الأرض .

12- اهتم المحقق بموضوع تخفيض عدد أفراد الحماية للحريري من قبل الأمن العام اللبناني قبل الحادث بأيام و علاقة ذلك في تامين نجاح العملية .

13- ألمح التقرير إلى وجود علاقة بين مدفوعات بنك المدينة إلى بعض الأشخاص و بين حاجة العملية إلى تمويل كبير لإنجازها و تعهد بمتابعة هذه العلاقة .

14- اعتبر التقرير أن من الضروري حماية الشهود الذين أدلوا بإفادات أرادوها سرية حفاظاً على حياتهم و كذلك ضرورة السرية المطلقة بأسماء مصادر حساسة جداً .

15- اعتبر التقرير وجود ترابط بين عملية الاغتيال و الأحداث الـ14 التي تلت هذا الاغتيال معتبراً أن المجموعة استمرت في ممارسة النشاط الإرهابي .

16- اعتبر التحقيق أن سورية لم تتعاون سابقاً إلا بصعوبة و لكنها الآن و بعد توقيع التفاهم مع وزير الخارجية السورية سيكون الوضع أفضل .

17- طلب المحقق زيادة في الوقت و زيادة في المال المخصص للتحقيق .

من كل هذا العرض نتوقف عند الخطوط الجديدة التي سيفتحها التحقيق و يعمل عليها لأنها الأهم في هذا التقرير .

فالحريري كان رجل سياسة و رجل مال و له علاقات عربية و دولية بارزة مما يجعل جهات عديدة محل اتهام في ظروف تقاطع المصالح على النفوذ في لبنان .

و الحريري كان أول رئيس وزراء مسلم و متعلم و له علاقات مع الغرب الذي كان الموارنة يحتكرون العلاقة معه في السابق .

و الحريري صار حجمه الدولي كبيراً بحيث أصبح رئيس الجمهورية بجانبه صغير الحجم
و الدور .

و الحريري زعيم مسلم معتدل حصد مقاعد نيابية كبيرة و هو الوحيد القادر على تبديل في قواعد اللعبة السياسية في لبنان لجهة سلاح المقاومة و السلاح الفلسطيني و يشكل التغطية الداخلية لأي تحرك في اتجاه سيطرة الدولة على أراضيها و بدون مساهمته في ذلك فإن مثل هذه المطالب ستواجه بالحرب الأهلية كما حدث في عام 1975 .

و في الداخل اللبناني استولى على زعامة السنّة و على تأييد شرائح كبيرة من المجتمع اللبناني الأخرى مدعوماً من دار الإفتاء المتنازعة مع الأحباش الذين استولوا بمعونة الأمن اللبناني على /6/ مساجد في بيروت و أخرجوها عن طاعة المفتي .

و الحريري كان رجل مال و تعهدات و في صراع المصالح بين الدول و الشركات و حتى الأفراد على العقود و النفوذ في لبنان فمن المحتمل أن يوجد له خصوم يريدون تصفيته .

و الحريري كان ضد التمديد للحود ثم أذعن له لعدم رغبته في معاداة سورية التي سعت إليه
و لكن موضوع علااقة سوريا بالحادث هو  امر  قيد  التحقيق ولم  يتم  استبعاده بالرغم  من  ان  المحقق  اوضح  ان  هذا  الا حتمال  هو  احد  الا حتمالات   التي  سيحسمها التحقيق0

 و في هذا المجال أيضاً قد تكون المخابرات الإسرائيلية قد علمت بوجود الخلاف بين الحريري و سورية فقامت بالعملية لإحداث انفجار سياسي يقود إلى سحب سورية قواتها من لبنان و هو الهدف الذي سعت إليه عبر انسحابها الكيفي من الجنوب لكي تفقد سورية مبرر وجودها
في لبنان ..

خطوط كثيرة في العملية و المحقق يستطيع إذا تابع عمله بمهنية أن يصل إلى المجموعة المنفذة و الجماعة التي مولتها و دعمتها و الأسباب التي تهدف إليها ليس في لبنان وحده بل في المنطقة

و على العموم فإن فريق التحقيق سيواجه تحديات كثيرة و لكن إذا تمسك بالمهنية و الاستقامة فلا أحد سيكون قادراً على اتهامه بالاستغلال السياسي  في المستقبل حين  يتهم  ويدفع بالقضية الى المحكمة الدولية  

   

 

Articles

Copyright 2012 Hachwa
Last modified: 03/19/13 
Hit Counter