المركز العربي للتحليل السياسي - رئيس المركز المحامي ادوار حشوة

The Arabic Center for Political Analysis - President Adwar Hachwa Attorney in Law

 Home   The Author   Books      Articles       Forum     News  Literary Articles   Syrian Pictures     Content     Contact us

     الاتصال       دليل الموقع          صورسورية         مقالات ادبية            اخبار      اعلن رأيك      مقالات            كتب        الكاتب   الصفحة الأولى

 

 

 

 

 

 

  نحو مجلس شعب منا قش


ادوار حشوة


كل تجر بة بعد مرور فترة من الزمن عليها يجب ان تخضع لدراسة يتم من
خلا لها تقييمها على ضوء الوا قع وموقف الرأي العا م منها 0
من تاريخ مجلس الشعب 00أن الدور الا ول له كان عن طريق التعيين لا الانتخا ب
فقد توافقت السلطة مع الا حزاب السيا سية على قسمة رضا ئية للمقا عد وقامت
الا حزاب بتحد يد اسماء ممثليها وقبلت من السلطة ثم قا مت السلطة بتعيين عد د
من ممثلي نقا بات العمال والمهندسين والا طباء والتجار وكا فة شرائح البلد فجاء
المجلس الا ول وفيه اجماع على قيادة الرئيس الا سد في اطار جبهة وطنية تقدمية
ولكنه كان مجلسا منا قشا لانه فيما عدا هذه النقطة كان الا عضاء احرارا في النقد
والا عتراض وخا صة ممثلو الا حزاب والنقا بات فتحول المجلس الى ما يشبه تماما
المجالس النيا بية في التاريخ السوري0
هذا المجلس المعين كان أ فضل من كل المجالس التي جاءت بعد ه من حيث انه
كا ن منا قشا ومنتجا وشكل حالة من الر قا بة المحد ودة على السلطة التنفيذية 0
وحين تم الا نتقا ل الى المجالس المنتخبة بالطريقة التي تمت فقدنا كل الا يجا بيا ت
التي حصلنا عليها في المجلس المعين وخا صة حق النقا ش 00
كنا في مجلس معين ولكنه يضم قادة من الا حزاب والكفا ءات وقادر على النقاش وعلى
الا نتاج التشريعي والر قا بة فصرنا في مجلس ( منتخب) تم اخرا جه بحيث يكون
موا ليا ومصفقا وتا بعا ومهمته اقرار القوا نين التي تعد ها السلطة بدون نقاش 0
صار في سورية انتخابا ت تتم بطريقة فريدة في التاريخ الدستوري هي ما سميته عا م
1989 ( التعيين بالا نتخا ب)0
ما جرى هو الحصول على مجلس موال لا صوت فيه ولا نقا ش بل مجرد ديكور
لانتاج ديمقراطية غير مو جودة الا على الورق 0
نظا منا بموجب الدستور نظام رئاسي بصلا حيات كبيرة فالرئيس هو امين عام
الحزب الحاكم وهو رئيس السلطة التنفيذية ورئيس مجلس القضا ء والقا ئد العام
للجيش وله حق التشريع 0
واعتمد قانون الا نتخاب نظام الدائرة الوا سعة بحيث تشكل المحا فظة دا ئرة واحدة
هذا النظام الا نتخا بي هو الشكل الضروري لانتاج المجلس المطلوب لانه لا يمكن
لاي مرشح ان يغطي نشا طا انتخا بيا خلا ل اسبوعين في محا فظة بكامل قراها
ومنا طقها وبالتالي فا ن قا ئمة السلطة وحدها تحد د النتائج وتحصد ها الى درجة
ان الناس يعرفو ن ان النجا ح مضمون بمجرد دخول المرشح في قائمة السلطة 0
وتركت السلطة عددا محدودا لمن سمتهم بالمستقلين الذين اغلبهم جاء بقوة المال
والقرا بات للمراكز او بدعم من الا جهزة او بالتكتلا ت الطا ئفية والعشا ئرية0
الان تبدلت الدنيا حولنا ولم يعد النا س مرتا حين لا نتخا با ت لا تتغير لا في
الطريقة ولا ما يمكن ان ينتج عنها وقد انقسم الناس بما فيهم شرائح من الحزب
الحاكم بعضهم يريد تغييرا يسمح بمجىء اعضاء منا قشين عبر الدوائر الصغيرة
وبنفقا ت معقولة وبعضهم يرى ان اعتما د المحا فظة دائرة وا حدة طريقة نا جحة
لمجىء مجلس يوالي ولا ينا قش ولا يسمح لاى صوت بالا عتراض 0-0
والقرار الان بيد الرئيس الذي يملك قرار التغيير اذا شاء قاذا اختار الا نضما م
الى فريق التغيير بالا عتماد على الدائرة الصغيرة فان مقاطعة شرائح كبيرة
للا نتخا با ت ستنتهي وسوف ينجح افراد وبعض النخب القا درة على النقا ش
وغير المعا دية بد ليل قبولها بالا نضمام الى مجلس يستند الى الدستور 0
اما اذا لم يحدث ذلك وانتصر فريق التعيين بالا نتخا ب فا ن المجلس القا دم سوف
يكون نسخة طبق الا صل عن السابق ويظل الا ستعصا ء السيا سي قائما 0
ان العالم يتغير وعلينا ان نتغير وما كا ن ناجحا في الما ضي لبس من الضروري
ان يظل كذلك والتغيير من دا خل أي نظام في الا شخاص وفي الطريقة افضل من
وضع الناس امام خيا ر تبديل كل النظام والمخاطر في هذا مرعبة اذا اخذنا بعين
الا عتبار امكا نية التدخل الخارجي فما هو الخيار الا فضل هذا هو السؤا ل ؟؟
 

Articles

Copyright 2012 Hachwa
Last modified: 03/19/13 
Hit Counter