المركز العربي للتحليل السياسي - رئيس المركز المحامي ادوار حشوة

The Arabic Center for Political Analysis - President Adwar Hachwa Attorney in Law

 Home   The Author   Books      Articles       Forum     News  Literary Articles   Syrian Pictures     Content     Contact us

     الاتصال       دليل الموقع          صورسورية         مقالات ادبية            اخبار      اعلن رأيك      مقالات            كتب        الكاتب   الصفحة الأولى

 

 

 

 

 

 

  سلا م الشعوب وسلا م الأ نظمه
ادوار حشوة


في الأخبا ر أن ( ابراهيم سليمان ) وهو شخص مجهول في سورية يقوم
بالا تصال بأ سرائيلين من اجل تحقيق سلام بين سورية وأ سرائيل وأ نه
يعمل بموافقة او بمعرفة من مراكز في السلطة السورية 0
وفي الاخبار انه تفاوض مع أ لون لئيل منذ عام 2004 في انقره وفي
جنيف وأ ن ذلك تم برعاية مركز السلام الذي يديره الا ميركي آرنسون 0
وفي الا خبار أن لجنة الشؤون الخارجية في الكنيست الا سرائيلي دعت ابراهيم سليمان
الى جلسة حوار مع أ لون لئيل لسماع شهادتهما حول مباحثات السلام التي قاما بها 0
كل هذا فاجأ الناس في سورية الذين لم يعرفوا عن ابراهيم سليمان شيئا
سوى أ نه من طرطوس ويعمل في اميركا كرجل أ عمال ولا يعرفون من كلفه أ و
سمح له بهذا الدور ممثلا عن سورية التي لاتعرف أ حزابها من هو وما
هي اهدافه ومن هم وراءه 0 لكي يقود مفا وضات ويقد م اقتراحات 0
في السياسة 000 يمكن للدول أن تجري مفا وضات من ( تحت الطاولة ) مع
العدو وأ ن تنتدب لها أ شخا صا غير رسمين ويسهل عليها عند الا حراج أن
تنكر تكليفهم وأ ن تتنصل من اتصالا تهم 0
اذا فشلت المفاوضات من تحت الطاولة يمكن لاي طرف ان يتنصل منها وان
يعتبر من قام بها مجرد اشخاص مدفوعين برغبات شخصية لتحقيق اتفا ق
سلام وان هذا العمل لا يعبر عن رأي رسمي 0
اما اذا نجحت المفاوضات في الا تفاق على قواسم مشتركة ورؤية لشكل السلام
فان المفاوضا ت تنتقل بسرعة من تحت الطاولة الى فوقها ويحضرها الا طراف
رسميا للا تفاق على التفاصيل والمواعيد وطرق التعاقد 0
وكمثال على هذا النوع من التفاوض نذكر التفاوض مع منظمة التحرير الفلسطينية
حيث بدأت الا تصالا ت الاولية عن طريق الحزب الشيوعي الا سرائيلي ثم عن طريق
حركة السلام الان في اسرائيل 0
كانت اسرائيل تعتبر عرفات ارهابيا وكذلك منظمة التحرير وترفض مبدأ الا عتراف بهما
وتضغط على الولايا ت المتحدة ودول العالم لكي لا يعترفوا ايضا بالمنظمة 0
في مفاوضا ت مدريد رفض الاسرائيليون التفاوض مع وفد فلسطيني وتم الا تفاق على
حضور الفلسطينين ضمن الوفد الا ردني تعبيرا عن رفض اسرائيل الا عتراف بمنظمة
التحرير ممثلا لشعب فلسطين 0
في نفس الو قت وبسرية مطلقة كانت اسرائيل تتفاوض مع ممثلين غير رسمين
عن منظمة التحرير في اوسلو 00حتى اذا توصل الطرفان الى اتفاق معقول
ومقبول تحول الجميع من تحت الطاولة الى فوقها وحضرت الوفود الرسمية وتم
الا عتراف المتبادل وتوقيع اتفاقية اوسلو واعلا نها من خلف الوفود التي تتفاوض
في مدريد من اجل السلام ودون علمها 0
الا ن وحين تدعو لجنة الشؤون الخارجية طرفي التفاوض الى لقاء في الكنيست
فهذا يعني شكلا من الا علان عن المفاوضات يحتاج الى موافقة الكنيست للا نتقا ل
الى ما فوق الطاولة 0
بالنسبة الينا في سورية السيد ابراهيم سليمان ليس أ كثر من مواطن سوري مهاجر
في الولايات المتحدة وقيل انه رجل اعما ل واتصاله بالعدو الا سرائيلي اذا لم يكن بعلم
جهة ما يقع تحت المسؤولية القا نونية التي تعاقب على مثل هذه التصرفا ت 0
فما هي انعكا سات هذه الا تصالا ت على الجانب الا سرائيلي ؟؟
رئيس الحكومة اولمرت يقول معقبا ( ان السورين لا يريدون السلام ولكنهم
يريدون تحسين علا قتهم مع الولايات المتحدة من الباب اليهودي ) 0
نتنياهو المعارض لاي انسحاب من الجولان والمعارض لاقامة دولة فلسطينية او
حتى سلطة فلسطينية يعرض وجهة نظره مع سورية وهي السلام مقابل السلام
وليس مقابل الارض ومع الفلسطينين يعرض ادارة بلدية لشؤون السكان العرب
دون أي انسحاب او عودة لللا جئين والغاء اتفا قية اوسلو 0
حزب العمل وانصار السلام الان يرون ان على اسرائيل ان تتعامل بشجاعة مع
العرض السوري لان سورية تعاني من عزلة عربية ودولية وبالتالي يمكن ان
تحصل اسرائيل على تنازلات في الجولان والمياه وان تتلقى دعما منها لترتيب البيت
الفلسطينى ولا يجب اغلاق باب التفاوض لانه قد لا يفتح مجددا 0
رفض الا ميركيون رسالة السلام السورية لانهم سبق ان طالبوا سورية بسلة مطالب
في العراق وفي فلسطين وفي لبنان وفي الحرب العالمية على الارهاب فلم يحصلوا
الا على مساعدة استخبارية ضد القا عدة وما عدا ذلك كانوا في معسكر الخصوم
الذين اغرقوها في المستنقع العراقي وافشلوا الا حتلال كما اجهزوا على المشروع
الا ميركي لدمقرطة المنطقة كما في لبنان قاوموا احلال النفوذ الا ميركي الفرنسي
السعودي على حسا ب الا من السوري 0
وفي فلسطين تبين ان لا سلام هناك ما دامت سورية قد اقامت تحالفا مع كل
القوى الفاعلة على الا رض والقادرة على عرقلة أي حل ما لم يكن شاملا ما
تم احتلا له من الا رض السورية 0
لكل ذلك فان مبا حثات ابراهيم سليمان وألو ن لئيل وارنسون كلها قفزات
في الفراغ ولا تنتج سلاما في الشرق الا وسط الذي يحتاج الى حل شامل
ومؤتمر دولي وسلة اجراءات متكاملة 0
ومع ان الحكومة السورية لم تبادر الى نفي علمها بالتفاوض الشخصي لاحد
موا طنيها فان شروط السلام الحقيقية في المنطقة غير متوفرة لان السلام
بين الا نظمة شيء وبين الشعوب شيء آ خر 0
قبل كل تفاوض يجب ان نوحد جبهتنا الداخلية في اطار حكومة وحدة وطنية يتوافق
من خلا لها الجميع على شروط التفاوض والسلام فلا يخون احد احدا ولا يكون
هناك مجال للمزاودة في المستقبل واستطرادا وحتى لو فشلت المفاو ضات فان قرار
الحرب يحتاج للوحدة الو طنية ايضا000فهل قبل أي تفاوض او حرب نتوحد
هذا هو السؤال 0؟؟
15-3-2007 www.hachwa.com
 

Articles

Copyright 2012 Hachwa
Last modified: 03/19/13 
Hit Counter