المركز العربي للتحليل السياسي - رئيس المركز المحامي ادوار حشوة

The Arabic Center for Political Analysis - President Adwar Hachwa Attorney in Law

 Home   The Author   Books      Articles       Forum     News  Literary Articles   Syrian Pictures     Content     Contact us

     الاتصال       دليل الموقع          صورسورية         مقالات ادبية            اخبار      اعلن رأيك      مقالات            كتب        الكاتب   الصفحة الأولى

 

 

 

 

 

 

 ذكريات تنتظرً انشقاقا علويا في الجيش

 

 ادوار حشوة :

Description: http://all4syria.info/wp-content/uploads/2012/09/index2.jpg

 

كلنا شركاء

في السياسة احداث وذكريات مضت ولكن استحضارها من جديد قد تتحول الى دروس من الماضي الذي نأخذ الدروس منه وليس من الضروري ان نعيش على احقاده.

وحين تكون هذه الذكريات مع الاخوة الذي يدعي النظام تفانيه في الدفاع عنهم

وحمايتهم من حكم قادم سوف يقمعهم هم لا هو ولاعائلته كما هو الواقع فان في هذه

الذكريات ما يكشف الحقيقة وما يدل على ان اهلنا في الجبل الا أقلهم لم يكونوا

مقتنعين وفي الغالب كانوا وما زالوا خائفين ومجبرين .

أبدأ من المخرم والعلويون الشرقيون جيران طيبون ومرتبطون بحمص وعائلاتها وفي الزمن الصعب كانوا يساعدوننا ما امكنهم ذلك وكانوا يبحثون معنا عن الحل للمأزق

الذي وضعهم الاسد فيه وتناقشنا كثيرا حول ذلك خوفا على مستقبل لا يستطيع

العقل ان يضبط غضب الناس من الظلم .

في المخرم قرأت مخطوطا للواء محمد عمران احد ابرز ضباط 8 اذار1963

هذا المخطو ط ورد فيه بالحرف الواحد( التقيت حافظ الاسد بعد الحركة التصحيحية

ونصحته ان لا يدحم نحو السلطة وان يعتمد على نظام البرادي ويعين رئيسا

يحكم من ورائه فقال لي روح انت لاتفهم انا بخمسة زعران احكم سوريا حتى اموت).وفعلا كان لايحتاج لاكثر من هذا العدد في المخابرات الذين يخافونه ولا

يخافون الله وبهولاء حكم وورث!

زارني في مكتبي بحمص احد اهم مشايخ طرطوس وتربطنا به علاقة قديمه

وكان يومئذ والان من ابرز وجوه الجبل قال رأيت قارمتك وتذكرتك وقلت ازورك)

قلت كنتم تزوروننا يوم كنتم مضطهدين والاقطاع يحكمكم ولا مدارس ولا وظائف ولا جيش ولا طرقات ولا مستوصفات نحن نا ضلنا معكم للخروج من حالة الظلم لكي

نستردكم للوطن وانتم الان تظلمون ولم تحترموا تاريخ الخوف الذي عشتموه

قال اعرف ما تقصد ولكننا وضعنا في مأزق ولا نعرف سبيلا للخلاص بدون

دم يسفك وظلم يعود.

سألته: هل حافظ الاسد يريد في النهاية اقامة دولة علوية بحجة حمايتكم؟؟

قال لا ليس من مصلحته ذلك لانه اذا ذهب الى الجبل ليقيمها لا يستطيع ان

يحكمها لان عشيرته (الرشاونه) اصغر العشائر.

قلت يا شيخ من يحكم سورية الان هل هي عشيرته ام انتم ايضا؟؟

قال الحكم الان بيد بيت الاسد وتجار الشام. وليس نحن ولا عشائرنا.

قلت وانتم؟ قال نحن للحراسة يقول لنا اذا لم تحموني يذبحكم المسلمون

فنقول له نحميك .

قلت ضع لي جدول الامتيازات في دولتكم هذه قال بيت الاسد ومخلوف ثم

عشيرة الاسد ثم العلويون الغربيون ثم العلويون الشرقيون ثم مسيحيو جبل

العلويين ثم اسلام الساحل ثم مسيحيو المدن ثم الاسلام ثم قال ضاحكا يا

استاذ اذا لديك قضية في هذه الدولة وكان احد في هذا الجدول قبلك فسوف

يطرنبك !!!

كان صديقنا الشاعر نديم محمد غاضبا من مذبحة حماه عام 1982 وهو من

الرعيل الذي يعرف ما فعلته حماة لتحرير الجبل واسترداده للوطن و بعد غربة

طويله في الشيخ بدر اعطاني القصيده التي نظمها ضد الاسد واهداها الى حماة المجاهدة

في هذ ه القصيده المكونه من اكثر من مئة بيت من الشعر قال:

جماجم وضلوع كالحصى نثرت من فوق ساحتها حمراء كالشرر

اني لآسمع في سهل وفي جبل صوت الشام وفيها غيظ منتهر

يغضي ويمهل شعب قل ناظره وليس يهمل فاخشى الله واعتبر

لا تحسب الشام اما عينها رقدت للشام يقظتها في المقحم الخطر

لابد من عودة للسيف مرجعه يوما بيوم ويا قرداحة اصطبري

وطبعا قصد نديم محمد تبرئة باقي الجبل من جرائم ال الاسد

ثم قال لي ان الشعب في الجبل يسمي قصور كبار الضباط الذين

بنوها في الجبل بالخوازيق وقال انه ذهب الى احد هذه القصور العجيبه

وقال:

يا صاحب القصر هل شىء يضاهيه على الزمان وهل شىء يدانيه

لو انصف الدهر يوما وهو فاعلها فسوف يخرى على اشلائكم فيه

كان من عادة حافظ الاسد في الاعياد ان يذهب الى قصره شمالي اللاذقيه وهناك

يستقبل مشايخ الجبل ويستمع اليهم ويكرمهم . في احد هذه اللقاءات

قال الاسد للشيخ ابي صالح الاكبر سنا من المشايخ ومن عشيرة الخياطين

ما اخبارك يا شيخنا ؟ قال بو صالح والله يا سيادة الرئيس الظلم الذي نشهده

من اهل بيتك وعشيرتك لم نشهده لا في العصر العثماني ولا الفرنسي

فقال الاسد والله لولا سنك على هذا الكلام كنت حبستك فقال الشيخ

لا لا هذه كبيره عليك فقال الاسد قصدت ممازحتك.

يوم قتل احد المشايخ في اللاذقية خشي الناس الفتنه وكان الوقت صيفا فهرب

المصطافون خوفا اما انا فذهبت الى الشيخ بدر وجلست الى مصطبة احد رفاقنا

وجاء عدد من رفاقنا وكنا نتحدث في كيفية السيطرة على الفتنه فاذا بغازي كنعان

مدير المخابرات العسكرية في حمص يقبل نحونا وقال رأيت سيارتك فظننت انك

في ورطة فاذا بك تدرس هؤولاء فقلت له انا استمع اليهم وهم من العقال ولو

استمعتم انتم اليهم لما وصلتم الى ما نحن فيه وشكرته فذهب.

دعيت منذ ثلاث سنوات لالقاء كلمة في حفل تأبين الاستاذ حامد حسن في احدى قرى الدريكيش وفوجئت بوجود ضباط كبار ومحافظين ووزراء وتحول المأتم الى مهرجان نفاقي وكانت الهتافات للاسد وضاع الاديب الكبير حامد الحسن!!

وحين جاء دوري قدمت كامين عام مساعد لحركة الاشتراكين العرب فلم اذكر الاسد

د واكتفيت بذكر المرحوم وافكاره وحواراتنا معه وقلت ان هذا الجبل

كان يعيش في خوف ومضطهدا وغريبا عن الوطن وحين جئنا اليه من الداخل شبابا

وطنيا وتجولنا فيه من الشيخ بدر الى الحفة مشيا على الاقدام وضعنا الجبل على

الطريق الوطني لم يكن هناك مدارس ولا طرقات ولا مستوصفات وكان فوق ذلك

اقطاع شرس ونجحنا في المعركة ولكن ما يحزن ان البعض منكم فهم قضية النضال ضد الظلم التي قدناها فهما اعوج وظنوها تبادل ادوار بين ظالم ومظلوم

في حين اننا كنا نريد وطنا لا يخترقه اي ظلم مرة اخرى وقلت لهم ا علموا انه في وطنكم الان من يشعر في الداخل بنفس مشاعركم السابقه ودعوت الى الحوار والعودة الى البدايات.

كان الخطاب مفاجأة في مهرجان لايخلو من الردح وقد تقبله شباب الجبل ودعوني

الى جلسة معهم فذهبت واهملت الدعوة الرسمية على العشاء وكان هناك حوار

جاد واسئلة كثيرة عن ما هو الحل .وعدت الى حمص بعد منتصف الليل .

كنت في المستشفى الفرنسي بدمشق حين اجريت لي عملية مرارة وزارني

الكثيرون ولكن فرحتي كانت اكثر حين وصلتني ابيات من الشعر من الشاعر

احمد حمشو من الدريكيش يقول فيها:

ولاءنت يا ادوار جرح نازف كبرت جراحي والمزار مزار

ماضيك يا ادوار نحن بظله عشنا وانت الفارس المغوار

فرحت لا بالمدح الذي لا استحقه ولكن لان الطغيان لم يستطع ان يقطع

جذورنا في الجبل.

كان الناس في اللاذقية يضجون من تصرفات فواز بن جميل الاسد الى درجة

اضطر معها الرئيس حافظ ان يستدعيه وقال له محتدا لماذا هذه التصرفات الشاذه يوم كنت في سنك لم افعل ذلك وحتى لم اشرب سيكاره فقال فواز صحيح وطبيعي لان

حافظ الاسد لم يكن عمك.. عندئذ ضحك الرئيس واخذته النرجسيه وصرفه. وهذا يدل على وجود المرض العربي النرجسي الذي حول الحكام الى انصاف الهة.

اثناء حوادث حماة 1982 ولم تكن المدينة قد فك الحصار عنها جاء الى مكتبي

ضابط مخابرات مع صديق لي ولما وجد المكتب مكتظا بالمحامين والزبائن

قال ما رأيك نتحدث في مطعم اومقهى فذهبنا الى مطعم المهندسين وهناك كان

السؤال ما رأيك في احداث حماة؟؟ قلت سؤال للتسلية ام للنقل؟ قال طبعا

للنقل ولكن لا عليك لان الذي ارسلنا يحترم رأيك ولن تضار اذا قلت الحقيقة .

عندئذ عرفت ان الرئيس الاسد ارسله فقلت بصراحة في حماة يوجد ضحايا

الذين حملوا السلاح ضدكم وقتلوا يعرفون ان من يحمل السلاح اما قاتل او

مقتول ولا احد يطالبكم بدمائهم واما المدنيون الذن كانوا في بيوتهم وكان المسلحون

يتمترسون في احيائهم فمع انكم لم تتخذوا الاجراءات لاخلاء المدنين فقتلوا فان

المسؤول هم المقاتلون الذين قاتلوا من داخل منازل وامامهم جيش يريد الرد

على الرصاص اما الذين اخرجتموهم من بيوتهم في احياء لا قتال فيها ولا

مسلحون ثم جرت تصفيتهم فهذا هو الامر الذي لن تنساه المدينة لانكم لم تتنصلوا

من هذه الجريمة ولو شكلا وهذا قد لايزول في الزمن المنظور.

قال الضابط وما العمل برأيك ؟ قلت المدينة نهبت تعوضون الناس والجوامع والكنائس هدمت تعيدون بناءها والبيوت هدمت تبنون للناس مساكن بديلة

والمعتقلون تطلقون سراحهم دفعة وراء دفعة وعلى ضوء استقرار الامن

فيصبح للمدينة مصلحة في ذلك لكي يخرج ابناؤها من السجون والباقي نتركه

للزمن فقد يساعد على النسيان.

فعلا تم تنفيذ ما اقترحت ولكن المعتقلين لم يطلق سراحهم كلهم وبعضهم ماتوا

في السجون وبعضهم قضوا ربع قرن وبعضهم مايزال حتى الان.

في احداث حماة سأل قائد الجيش مساعدا كلف بهدم المساجد هل هدمت كل

المساجد قال الرجل نعم ما عدا مجلس صغير متهدم وقديم في حي المدينة

قال الضابط لماذا اذهب ونفذ الامرفورا فقال المساعد لن ادمره لان أسمه مسجد

الحسنين اذهب انت ودمره عندئذ قال الضابط اكتب انك هدمته معك حق.وهكذا

نجا المسجد في حينا بحماة من الوحشية لان بركات سيدينا الحسن والحسين

حمياه من الوحشية .

من كل هذا يتبين ان العلويين كانوا في مأزق وضعهم فيه النظام واستخدمهم

لحراسته جبرا والذين استفادوا من الحكم كانوا قلة وزعتهم اجهزة المخابرات على الدوائر اما باقي الناس فما زالوا فقراء ويتسولون بواسطة مشايخهم بعض فرص

العمل وفي حمص مثلا تعمل نساؤهم في خدمة وتنظيف البيوت اما الذين

استفادوا ونهبوا واغتنوا فهم اعداد قليلة من ال الاسد واقرباؤهم وبعض المجرمين

الذين استخدمهم النظام ومن الظلم تحميل كل علوي المسؤولية عن اعمال قلة

من المجرمين شايعهم تجار الشام وبعض كبار رجال الدين الاسلامي .

اثناء التظاهرات السلمية في حمص اجتمعت نخبة من المثقفين ورجال المدينه ووضعوا

وثيقة حذروا فيها من الفتنة الطائفية وحين عرضت علي اشترطت ان يوقعها

معنا 7 من اخوتنا العلويين في حمص والا لن اوقع وفعلا حصلوا على تواقيعهم

رغم المخاطر ضدهم من بعض الشبيحة والمخبرين فوقعتها

وحين تواصلنا مع قادة التظاهرات تبين ان احد القادة منهم من العلويين

كما كانت احدى الفتيات تعمل في جريدة يصدرها المتظاهرون اسمها (سوريا

بدها حرية) من الطائفة العلوية فاكبرنا هذه الوحدة الوطنية وتدل على ان اكبر

كذبه روجها النظام هي ان كل العلويين في جيبه

هذه الذكريات لاتدافع عن المسؤلين عن سفك الدماء سواء اكانوا مسلمين اوعلويين او

مسيحين ولكن تعميم المسؤولية على ابرياء ليس في مصلحة وحدة الوطن بالاضافة الى ان ذلك يتنافى مع مبادىء العدالة لان شعار ان كل علوي مع النظام ومخابرات وشبيح خطاأ فادح وكل علوي برىء ووطني حتى يثبت اشتراكه في القتل والنهب ودعم الديكتاتورية هو الامر الصح والعادل .

بقي ان اقول للاخوة العلويين ومشايخفهم ان تخويفهم من المسلمين جملة خطأ كبيروسوريا

بلد تعددي في عناصره واديانه و سلامه الداخلي في ديمقراطية لاتحذف احدا ولا تقمعه

وما حدث من عنف طائفي من متطرفين اسلا مين ادين ورفض ولا يمثل الوجه

المشرق للحراك الشعبي الديمقراطي ولم يخدم غير النظام .

ان الفرصة امامكم ماتزال متوفرة لمشاركتكم في التحول الديمقراطي حين نسمع

بانشقاق ضباطكم عن السفاكين الذين اوصلوكم الى حافة الهاويه وعندئذ سوف يستقبلكم الشباب بالعناق منضمينن الى الوحدة الوطنية ونسترد سلا منا الداخلي

ونبعد اي تدخل عربي او اجنبي وتشرق شمس الحرية مجددا فهل تفعلون نحن

ننتظركم وستأتون..؟؟

15-9-2012

 

 

  

Articles

Copyright 2012 Hachwa
Last modified: 03/19/13 
Hit Counter