المركز العربي للتحليل السياسي - رئيس المركز المحامي ادوار حشوة

The Arabic Center for Political Analysis - President Adwar Hachwa Attorney in Law

 Home   The Author   Books      Articles       Forum     News  Literary Articles   Syrian Pictures     Content     Contact us

     الاتصال       دليل الموقع          صورسورية         مقالات ادبية            اخبار      اعلن رأيك      مقالات            كتب        الكاتب   الصفحة الأولى

 

 

 

 

 

 

 لافروف..والحقائق المخفية

 ادوار حشوة

  

احتار الكثيرون في تفسير الموقف الروسي من الأزمة السورية إلى درجة إرسال البوارج  إلى طرطوس في عرض للقوة لأول مرة منذ سقوط الإتحاد السوفياتي بالإضافة إلى استعمال  حق الفيتو ضد أي قرار ضد سورية الأمر الذي أدى إلى أزمة دولية هي عجز مجلس الأمن عن الاتفاق على الحد الأدنى من الإجراءات الضرورية لوقف المجزرة الانسانية التي أخذت   بالتصاعد مستفيدة من العجز الدولي الذي منحها الوقت الطويل للقضاء على المعارضة.

1- في تحليل هذا الموقف يجب العودة إلى بدايات الثورة الشيوعية التي قادها لينين حيث كانت الأقلية اليهودية الروسية مندمجة في الحزب إلى درجة أن المكتب السياسي الأول كان  11 من أعضائه  الـ 15 من اليهود وكانت زوجة لينين يهودية وتتولى أمور الشرارة  وهي جريدة الحزب التي اسمها البرافدا.

بعد نجاح  الثورة اصطدم  ستالين  بهذه  المجموعة اليهودية وقام  بتصفية الحزب الشيوعي منها ولقي ذلك تأييداً من الشعب  الروسي الذي يكره اليهود          

  .

كل هذه المعلومات ضرورية  لتفسير موقف روسيا اليوم بعد سقوط الاتحاد السوفياتي فاليهود استعادوا نفوذهم في الدولة الجديدة وتغلغلوا في إداراتها وشركاتها ومصارفها وشكلوا لوبياً قوياً يؤثر على الحكومة الروسية وسياساتها.

    والفيتو الروسي الحالي  هو الفيتو  اليهودي ولو من  تحت الطاولة.

2- ما لايعرفه الكثيرون أن النظام السوري وقّع عقوداً عديدة مع الشركات الروسية التي  دخلت  في  شراكة مع المافيا العائلية الحاكمة في سوريا وبموجب ذلك حصلت شركة ( تافت)  الروسية على امتياز للتنقيب عن النفط  والغاز على مبدأ  تقاسم الانتاج.

 كما حصلت شركة (فولغوغراد) على عقد لبناء مصفاة في تدمر ومحطات لمعالجة الغاز شرقي حمص وفي شرق حلب .

3- حصلت روسيا على ميناء في طرطوس وهو  الوحيد في المتوسط الذي يستقبل  سفنها ثم  تحول الان  الى قاعدة عسكرية وبوارج  ثابته   كاي  احتلال   في  العرف  العسكري.

4- سورية  هي افضل  واكبر  اسواق  السلاح  الروسي وهناك  مافيات  في الجيش الروسي   مرتبطة بمافيات  الجيش السوري  حققت ارباحا  من  الرشوات.

-         -5معهد واشنطن أكد في أحدث دراساته أن سورية ستكون الدولة  الأغنى في العالم بالغاز بعد  اكتشاف بئر الرشيد شرقي سوريا ثم اكتشاف غاز الساحل الذي يقدر احتياطه من الغاز الطبيعي بـ 300 مليار متر مكعب.

وحين يكون الحوض موزعاً على حدود قبرص وتركيا وفلسطين فإن من يستخرج أولاً يأخذ  من حصص الآخرين وحالياً اسرائيل وحدها تفعل ذلك في حين يقتتل الآخرون على قضايا  أخرى ولا يستثمرون وفي هذا مصلحة اسرائيلية.

اكتشاف الحوض الغازي على الساحل السوري ينذر بحروب وأحداث للسيطرة على النفوذ والتنقيب والتسويق لأكبر عملية  رابحة في  تاريخ الجنس البشري.

    حوض الساحل السوري حتى غزة 227 تريليون قدم مكعب . ونظراً لقربه من أوروبا  فإنه  في المستقبل سيكون مزاحماً  حقيقياً للغاز الروسي لذلك ولأن الحاجة للغاز في أوروبا  ستكون  أكبر لأن دولها تفكك حالياً المفاعلات النووية وتعمل على إنتاج الطاقة من الغاز ،  لهذا  السبب  فإن الروس يهمهم كثيراً الغاز السوري لأرباحه ولوقف دخوله  في  المنافسة .

                                                                                                                            

 6- في الحروب والانقلابات ودائماً  فتش عن النفط والغاز عند تحليل أي حدث.

 

الآن لا يهم الدم السوري ولا المجازر لأن روسيا اليوم دولة رأسمالية  تتحكم بها  الشركات  والمافيات  ولليهود  دور  كبير  فيها أما الأخلاقيات  فتصلح للمواعظ                     .

..وهكذا فإن اللوبي الصهيوني في روسيا وراء الفيتو الروسي واللوبي الصهيوني في أميركا  وراء  فيتو آخر هو منع  تسليح  المعارضة ومنع دول الجوار من التدخل وإرغام الجميع على  التفرج على المذبحة     .

أما في الداخل فيوجد فيتو آخر هو معارضة سياسية ضعيفة ومتنازعة وشارع منفجر وغير منظم وحكومة مجنونة   ومع ذلك لن تهزم الحرية   .

10-10-2012

                                               www.hachwa.com                           

 

 

 

 

  

Articles

Copyright 2012 Hachwa
Last modified: 03/19/13 
Hit Counter