المركز العربي للتحليل السياسي - رئيس المركز المحامي ادوار حشوة

The Arabic Center for Political Analysis - President Adwar Hachwa Attorney in Law

 Home   The Author   Books      Articles       Forum     News  Literary Articles   Syrian Pictures     Content     Contact us

     الاتصال       دليل الموقع          صورسورية         مقالات ادبية            اخبار      اعلن رأيك      مقالات            كتب        الكاتب   الصفحة الأولى

 

 

 

 

 

 

 

                     حكايات من الزمن الأسود                       

ادوار حشوة              المحامي

منذ   انقلاب 8-اذار1963 وحتى الان  سيطرت على البلد المخابرات  المتعددة الاغراض

وكلها تلاحق المعارضة تنظيما وفكرا  واحيانا تعتقل  على النوايا وصار كل مفكر وكاتب

يضع في رأسه  وهو يفكر ويكتب أن في البلد شرطة  فكر وأجهزة قمع  وان عليه أن يختار

الكلمات  وينحتها  وأن يحاول   استبدال  صريح  العبارة  بالرموز  على اساس ان المواطن

المقموع يفهم  من الاشارة  بدون  حاجة للصراحة  التي تودي الى السجون.

الاعتماد على ذكاء القارئ لايعني احيانا أن الاجهزة ليست ذكية  لتكتشف ما وراء الرموز

وتحقق وتراقب  حتى الذين يقرؤون ما  كتب  فالممنوع ليس  الكتابه فقط بل  القراءة ايضا.

كان طبع الكتاب او المحاضرة يحتاجان الى موافقة من الامن السياسي  ثم بعد ا لطبع   فان   

عليك أن  تودع نسخا من كتابك وزارة الاعلام لتحصل على الموافقة على الطبع  ثم  اذا وافقت  

وطبعت الكتاب عليك ان تعرضه على الوزارة لتسمح لك  بتداوله.

  مرة تقدمت بطلب للموافقة على طبع  محاضرة(السلام في عقل  الشرق ) واستغرق الجواب 1

مدة ثلاث سنوات حيث وافق وزير الاعلام على الطبع مع ان المحاضرة لاتزيد صفحاتها عن

الخمسين.

- .مرة تقدمت الى وزارة الاعلام بطلب الموافقة على تداول كتابي ( التحليل السياسي لقضايا الشرق2

الاوسط) ووعدني مدير الرقابة بالسرعة  وحدد شهرين فقط وحين  راجعته  اعتذر لان الطلب  رفض

فقلت له  ولكنني وزعت  عددا من الكتاب  وبين الذين طلبوه وزراء وسياسيون ومفكرون فقال كيف

أدخلته من لبنان دون  موافقة ؟  فقلت له  لا عليك ..  انا  اعمل محاميا في حمص ونحن مع البقاع

اللبناني  على جوار  وبحكم المهنة توكلنا عن    متهمين بتهريب  الحشيش وعن طريق  هؤلاء  صرنا

كلما احتجنا الى نسخ  نطلب مساعدتهم   فقال  لي  ارجوك  انصرف  ولا تخرب بيتنا .

 

 مرة أخرى خاطبني مدير الامن السياسي في سوريا وقال لي أن رئيس الامن السياسي سيكون3

في مكتبك  بعد  دقائق  فسلمه كتابك المخطوط  ( المذهب العلوي  ونظرية المعرفة) فقلت له

هذا الكتاب  ليس عدائيا بل معرفيا ولا يشكل خطرا  فقال  لي  لا أريد مناقشتك  لان  الامر

ليس مني وفعلا  وقبل أن تنتهي  المكالمة دخل المكتب رئيس الامن وكان   دمثا ومن بيت

الحريري  فاعطيته  المخطوط بعد ان اوضحت له   ان متنورين من العلويين زودوني بآرائهم

ونقدهم   ومنهم المرحوم الدكتور وهيب  الغانم  فقال  :  القيادة  لاتريد  فتح  هذا الموضوع.

طبعا  كان  المخطوط  قد تم  تصوير  عدة نسخ منه سابقا  فظنوا  انهم  أغلقوا الموضوع.

 

مرة  قال لي   اللواء غازي كنعان بعد استلامه للامن السياسي  أليس  غريبا  ان  لاتأتي الى 4

زيارتي في لبنان  فقلت له  اعذرني  لدي اسباب  فقال  ما هي  ؟  قلت   يا  أبا يعرب 

أنتم دخلتم  لبنان لوقف الحرب الاهلية ولكنكم تحولتم الى قوة  احتلال   فصمت .

 

مرة  وافق الامن السياسي على محاضرة لى في نادي الرابطة الاخوية بحمص بعد ان 5

استلم نسخة منها  وهي عن ( الشرق  روح العالم)  ولكنهم  أوضحوا  أن عناصرهم  

ستراقب  أي خروج عن النص  ولا يكون ذلك  بدون مساءلة   وفعلا   ألقيت المحاضرة

ولكن في   آخر سطر منها  قلت  كما ترون اديان الشرق  متقاربة وتاخذ من بعضها كثيرا

فالمسلمون يقولون السلام عليكم  والمسيحيون يقولون  السلام  لكم  والهنود يقولون

السلام على جميع الكائنات والصينيون يقولون السلام  معكم   والآن   جاء  بوش

ليقول  السلام  غصبا  عنكم   فصفق  الناس   وخرجنا  عن  النص؟؟

 

 حاول   كنت  في مقهى الكمال الشتوي  أشرب  أركيلة   فدخل عدة رجال وحاولوا القبض على شخص  6 الهرب منهم  فامسك أحدهم  بحديد أركيلة  وانهال عليه ضربا على راسه حتى انفلق دماغه ثم

غادر الرجال المقهى وسط دهشتنا  وجاءت الشرطة ونقلت الجثة ولم تسأل احدا  لانه كما  قال  صاحب

المقهى ابو منذر أن هؤلاْء من فرقة جدار الموت التابعة للمخابرات  وفي اليوم  التالي جاءوا الى المقهى

و شاهد تهم   يشربون    القهوة..؟؟

 

                                                                                                   

   مرة دخل مكتبي  شاب جميل الطلعة يريد اعلان  إسلامه وأنه يطلب معونتي الحقوقية                --7

فسألته هل أحببت مسلمة فتريد  الاسلام لتتزوجها؟ فقال  لي أنه متزوج حديثا فطلبت  إليه  احضار زوجته

فذهب على عجل وأحضرها  فسألتها  هل انت موافقة على  إسلام زوجك  ولماذا   فقالت  نعم  وهذا أفضل لكي  يشفى ولا يموت.   دهشت فعلا وتبين  أنه  كان في خدمة العلم  وتم سوقه الى حماة عام 1982

يوم مجزرتها   و شهد القتل   وكيف أخرجوا الناس من بيوتهم وقتلوهم على الجدران ولم يكونوا

مسلحين  ولا في أحيائهم  قتال  وشهد الدمار وبكى حين  كنيستان هدمتا أمامه  وجوامع عديدة دكت

واطفال  ونساء   يولولون  ويصرخون   يا  الله  هذا  الشاب بعد انتهاء خدمته  لم  يعد يستطيع  النوم

والاحداث  تتكرر في مخيلته  ويصرخ وفي ليلة من الهواجس   خرج باعتقاد ان ما يشفيه  هو

الانضمام الى دين المظلومين  لذلك  جاء  يطلب مساعدتي  وفعلا   اوعزت الى أحد المدربين لانجا ز معاملة إسلامه  وكنت  بين   فترة  وفترة أتصل بزوجته  وأسأل  عن حاله  فتقول  لي أنه  في

أحسن  حال   فنصحتها  ان تبقي  السبب سرا  لكي  لاتأخذه المخابرات الى الجحيم.

 

8مرة جاء شخص من آل شمس الدين  الى طاولتي في روضة حمص وقال  ملهوفا  أريد  فقط أن  تحل لي  هذه الأحجية   ابنتي   من الاوائل في الجامعة وحصلت على  بعثة دراسية في الخارج

ولكن  واحدة لها قريب في المخابرات  فارسلت الجامعة تسأل عن ميول ابنتي السياسية مع أنها

سبق أن عينت بعد السؤال  فجاء جواب المخابرات  انها من عائلة امبريالية  راسمالية معادية فتم إلغاء حقها

في البعثة  وأرسلت الجامعة  قريبة  رجل  المخابرات  فقلت  له  لاغرابة في  الإمر  وهذا يحدث  كثيرا

فقال  لي  معك  حق  ولكن سؤالي  هو كيف اصبحت أبنتي من عائلة امبريالية ورأسمالية  اذا كنت  معلم مدرسة ابتدائي  ووالدي نجار عربي؟  قلت  سبحان مبدل الأحوال  فقال:   انا  لي  الله.

 

 مرة    كنت اجلس مع المرحوم ابو النور طيارة في الروضة  فشاهدنا  رجلا في الخمسين من العمر   

يجلس قربنا  ويحدث  نفسه ولا  يتوقف  ثم  وقف  وصار يتمتم فقال  له  أبو النور ما بك  يارجل

ومع من تتحدث؟ فقال  اتحدث مع الرئيس بشار الأسد فقال ابو النور  وماذا تقول  له  ؟  فقال  اقول

له  أن  يعطينا  مثلما يعطي أهل بيته  وعشيرته  فقال  أبو النور   أنت ما تطلب؟ فقال ثمن فنجان

القهوة  فأعطاه أبو النور  الثمن  وقال  له  إنزل عن  كتف الريس..

 

بعد ان داهمت القوات الخاصة المنطقة الصناعية وضربت أصحاب المحلات بالجنازير ونهبت

محلاتهم  استدعت المخابرا ت العسكرية صاحب محل   يقول  ان الجنود  سرقوا من درج طاولته

ثمانين ألف ليرة فحضر الى مكتبي  وطلب مشورتي فقلت له  ان يضع في جزدان  مبلغ أربعة

الآف ليرة  ففعل وحين حققوا معه  قال  لهم  كما علمته   ان الوشاية غير  صحيحة ولم يسرق

احد مالي  وعلى العكس وجدت  هذا الجزدان  على الارض  وأعتقد  أنه راتب أحد المجندين

وكنت أبحث  عن طريق  لاعادته  فاقتنعوا بصدقه  واخذوا الجزدان طبعا  وقالوا له انه  مواطن شريف؟؟

 

1 -1-2013

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  

Articles

Copyright 2012 Hachwa
Last modified: 03/19/13 
Hit Counter