المركز العربي للتحليل السياسي - رئيس المركز المحامي ادوار حشوة

The Arabic Center for Political Analysis - President Adwar Hachwa Attorney in Law

 Home   The Author   Books      Articles       Forum     News  Literary Articles   Syrian Pictures     Content     Contact us

     الاتصال       دليل الموقع          صورسورية         مقالات ادبية            اخبار      اعلن رأيك      مقالات            كتب        الكاتب   الصفحة الأولى

 

 

 

 

 

 

 

ادوار حشوة :  اتفاقية جنيف  2-  والعقدة الاساسية..!

 

 

   اننا   لا  نصدق  ان  اتفاقا     بين الروس  والاميركين  سيكون صالحا وممكنا لأن قدرة الروس على التأثير على النظام  محدودة جدا  بمواجهة  ايران صاحبة القرار الاقوى وهي ليست في وارد الموافقة على تسوية سياسية يرحل معها  النظام الى سلطة انتقالية تعيد هيكلة الجيش وقوى الامن  وتدعو الى انتخابات حرة ونظام ديمقراطي يحفظ حقوق كل مكونات الشعب  كما ورد  في اتفاقية جنيف    

في هذا المجال  لابد من تحليل للواقع     :

 

= 1-  النظام   في دمشق  لايستطيع تقديم اي تنازلات  ولا حتى الذهاب الى التفاوض مع  معارضة يعترف بها العالم ويعتبرها النظام  ارهابا اسلاميا وتدخلا  اجنبيا

ولن يستطيع وقف اطلاق النار والسماح بالتظاهر السلمي كما هو  مشروط في  اتفاقية جنيف  لان  الاكثرية ستغرق البلاد بالتظاهرات لذلك فان  النظام  وعلى طريقته المعروفة

سيوافق على التفاوض ثم يضع الشروط والعراقيل ويكسب وقتا ولا تفاوض ولا تنازلات

وسيظل   يراهن  على انتصارات  عسكرية تخضع الناس في 416  نقطة  اشتباك مع

العلم ان اي  اقتحام او احتلال  سيكون مؤقتا لان الحاضنة الشعبية ليست مع النظام ولن تتمتع   قواته بالامان    

النظام  اذا تنازل معترفا بالمعارضة سيسقط  من داخل منظومته    التي تورطت  في المذابح وتعتبر الاعتراف موجها ضد مستقبلها في حين يحصل   قادة النظام  على حصانة دولية كما حدث في اليمن .

 

2-جميع الميليشيات المسيطرة ترفض التفاوض مع نظام تعتبره قاتلا ولا يمكن ان  

تقبل التفاوض  حتى مع عناصر من النظام لم تشارك في المذابح الا بعد رحيل النظام

وسقوطه عسكريا  وهذه الميليشيات  ترفض المراهنة على  اتفاقية   تعطي الشرعية  للنظام    لذلك فان  القبول  باتفاقية جنيف   هو أمل  لن يتحقق  فالمعركة بالنسبة للمعارضة المسلحة  لاتحتمل   إما  النصر او  او الهزيمة.وفي هذا الامر يتلاقى النظام  معهم في  سياسة مع او ضد ولا محل وسط بينهما .

 

 

3-المعارضة السياسية تتوزع الى فريقين  احدهما يوافق على التفاوض مع  وفد من النظام يتكون من عناصر لم  تتلوث اياديها بالدم  لتحقيق  انتقال سلمي للسلطة وهذا

يجب ليكون صحيحا ان  تنقل كل صلاحيات الرئيس الى هيئة  مشتركة تعيد هيكلة الجيش وقوى الامن  وتجري انتخابات حرة وتدفع تعويضات  وتطلق سراح معتقلين  وتعطي الامان لكل الاقليات   وتمنع الانتقامات الطائفية  وتنشط القضاء  ليقوم بمعاقبة الذين

اجرموا بحق الشعب دون اي تمييز .  وهذا الفريق  يشترط   رحيل الرئيس  فور نقل  صلاحياته  للهيئة المتفق عليها.

الفريق الثاني  يتأثر بوضع الشارع المسلح ويرى التفاوض  طبخة بحص   ويراهن على

تحسن الوضع العسكري للمعارضة لان النظام يتدهور اقتصاديا وعسكريا وان قليلا  من الدعم العسكري سيكون كفيلا  بتحقيق  نصر  لا يحتاج الى مفاوضات بل الى سلاح   ينهي   النظام  بالقوة . وهذا الفريق يعتبر ان  الزمن في صالح  الاكثرية التي ستظل الرقم الصعب سواء  اكانت مسلحة  ام  غير مسلحة .

  مع ذلك لايمكن استبعاد قبول الائتلاف بالتفاوض بشروط غير تعجيزية

 

4-الاميركيون عقدوا صفقة في موسكو تتضمن امتناع  الروس عن بيع سورية صواريخ  300   اس لأنها   تضر اسرائيل  مقابل ان تمتنع  اميركا عن  تسليح المعارضة السورية  وتوافق الطرفان على احياء  اتفاقية جنيف  واعادة الابراهيمي  وبعد ذلك اذا لم يوافق  النظام  او المعارضة  لا مشكلة ما دام أن  امن  اسرائيل    قد  تحقق!!

5=  حسن نصرالله في خطابه الاخير قال  ان حزبه مستعد  لاستلام اسلحة من سورية تعيد التوازن  الاستراتيجي مع اسرائيل  و والمحللون  يفسرون  بان هذه الاسلحة ليست الصواريخ بل    الاسلحة الكيماوية التي  وحدها   تدخل  ضمن  مفهوم  التوازن   وهذا  الاعلان  مع  ارسال قوات  من حزب الله الى سورية   سيفتح الباب لمعركة مواجهة واسعة في الشرق الاوسط قد تحرج المعارضة التي لاتستطيع نجدة النظام ولا            ولا تستطيع ان تظهر وكانهاخارج  معادلة الدفاع عن الوطن ضد الصهاينة..

 

ا

 

     ما يلفت النظر هو قيام السفير الاميركي بدمشق  روبرت فورد بدخول الاراضي السورية والاجتماع6

بقيادات عسكرية من الجيش الحر وبقيادات من ميليشيات اخرى  لتحري الواقع وبشجاعة لم نعهدها سابقا في السفراء في مثل  هذه الازمات  التي كانت الولايات المتحدة تعتمد  على المخبرين ولا تجازف بارسال سفيرها المسؤول عن الملف السوري الى الداخل   مما يدل على سيطرة  الجيش الحر على مناطق مستقرة  ونعتقد  ان السفير  فورد الذي يتكلم العربية  ويقرؤها  سيحصل على اجوبة صحيحة من المقاتلين عن  الحل السلمي وشروطه   غير ما يسمعه  من  المعارضة السياسية التي لاتستطيع تجاوز المقاتلين على الارض كما سيحصل  على حقائق القوة  وحاجات الجيش الحر

.

7-

  العقدة السياسية الان هي  هل  رحيل  الرئيس اولا ثم التفاوض على انتقال السلطة ام ان رحيل الرئيس سيكون امرا   مقبولا يتم  التفاوض على طريقة اخراجه وشروطه وضمانات   وحصانات  الخ..    هذا هو السؤال وما عداه   تفاصيل .

 13-5-2013.

                                                                                                   

 

  8- من  الواضح ان العالم يقترب  من عودة الحرب الباردة التي توقفت  بعد سقوط الاتحاد السوفياتي  وحاليا  يسود  نظام تعدد الاقطاب  الذي  يجعل الولايات المتحدة وحلفا ءها عاجزين عن   اتخاذ  خطوات منفردة  لئلا تذهب الامور الى حروب  كبرى

 وما نشهده  في مجلس الامن حول الازمة السورية يعكس  بوضوح عودة الحرب الباردة  وبالتالي  لايوجد  حل  للصراع الداخلي في سورية بمعزل عن التوافق الدولي  الذي وان بدا  للبعض  انه طبخة بحص  الا انه في الواقع   لايمكن  بسهولة القفز عليه  وله  حضوره  وهيبته   ومن يخالفه عليه ان يعد الى العشرة كما يقول المثل الشعبي ..     

واخيرا ان ما هو مهم  كيف نحافظ على الدولة  وعلى وحدة البلد وعلى السلام الداخلي  الذي يمنع  الانتقامات  ويدفع البلد  الى دولة القانون في  اطار حكم  جمهوري ديمقراطي

 تأتي السلطة فيه  من صناديق  الاقتراع  ولا يحرم من المشاركة اي حزب  او جماعة

 لاي سبب  من الاسباب   وطبعا  ااطلاق سراح المعتقلين والتعويضات

                                           مكتب الاعلام في حركة الاشتراكين العرب المعارضة 

 9-5-2013

 

 

 

 

  

Articles

Copyright 2012 Hachwa
Last modified: 03/19/13 
Hit Counter