المركز العربي للتحليل السياسي - رئيس المركز المحامي ادوار حشوة

The Arabic Center for Political Analysis - President Adwar Hachwa Attorney in Law

 Home   The Author   Books      Articles       Forum     News  Literary Articles   Syrian Pictures     Content     Contact us

     الاتصال       دليل الموقع          صورسورية         مقالات ادبية            اخبار      اعلن رأيك      مقالات            كتب        الكاتب   الصفحة الأولى

 

 

 

 

 

 

 

  الهلال  الاحمر بحمص يناشد

 

منذثلاثة اشهر كان  جميل بن اديب سمين  عضو مجلس ادارة الهلال الاحمر بحمص والتاجر المعروف يجلس مع جيرانه

على باب داره في منطقة المحطة قرب مستشفى القصير   حيث المنطقة تحت سيطرة النظام      وكانوا كعادتهم في كل يوم  يقضون بعض الوقت تخلصا من ملل البقاء في البيت وعدم  مغادرته  فاذا بسيارة تقف  الى جانبهم  وترجل منها  ثلاثة مسلحين واقتادوا كل الجالسين  وهم خمسة اشخاص  اثنان  منهما من المسيحين وثلاثة من المسلمين   الى سيارتهم  دون اي سؤال مسبق عن اسمائهم  وعن  جريمتهم .

جميل سمين  في الستين  من العمر ومن  وجهاء مسيحيي حمص  وتاجر محترم  رفض  مرارا الترشح  لغرفة التجارة   التي

يتراكض  عليها  كبار التجار  لانه  لايحب الدخول في  خلافاتهم ولا يطمح  الى  اكثر  من العيش بامان

جميل  هو الابن الوحيد  لاديب سمين التاجر المحبوب  الذي كان يوم  وفاته  احد ثلاثة  اغلقت حمص  متاجرها للمشاركة في جنازاتهم  وهم الشيخ محمد جنيد  وخير الله زخور واديب سمين         

جميل لم يقرب السياسة ولا الاحزاب  وكان محبوبا  كوالده من كل النسيج الوطني والديني في حمص  ولذلك  اختاروه بالاجماع  لعضوية منظمة الهلال الاحمر في حمص  لاستقامته وحياده وكان  من موقعي ميثاق العهد والشرف ضد اي اقتتال طائفي في حمص المتعايشة .

كل الجهود  التي بذلت لاطلاق سراحه باءت بالفشل  بمواجهة ا إنكا ر    لوجوده   الامر الذي  جعل  ادارة الهلال الاحمر ترفع كتابا  الى الرئيس الاسد ترجو فيه  اطلاق سراحه مع عدد آخر من  كوادر الهلال الاحمر  ولكن  كما يبدو   لم  يصل الكتاب  الى الرئيس  ربما  لان الرئيس  قد  يسأل  عن سبب  اعتقالهم

 هناك  كثيرون  يرتكبون  الاخطاء   التي تسجل في  حساب الرئيس ولا من  يحاسب    ترى  هل  يسأل  الرئيس  الآن  عن هذه

الحادثة التي  تمت  في بيت النظام  وفي  بيئته  وفي  منظمة انسانية   تعارف  العالم كله  على احترام  دورها  حين  جنون الحرب  يجتاح  المجتمعات  ولا يلبي  احد  صرخات الجرحى غير الهلال  الاحمر  وهل كما ينتظر  الحماصنة  يأتي قرار الافراج  من  فوق   لتصحيح  خطا  من  تحت   ؟؟  هذا  هوالسؤال

6-8-2013

 

 

  

Articles

Copyright 2012 Hachwa
Last modified: 03/19/13 
Hit Counter